المقالات

اضرار عملية شفط الدهون

اضرار عملية شفط الدهون

وجود أضرار لأي تدخل طبي أمرٌ لا يُمكن غض النظر عنه، إذ يجب التطرق إليه لتوعية المرضى بالمخاطر التي قد تواجههم جراء التدخلات الطبية. هذا ما نعرضه اليوم أمامك في هذا المقال مُتحدثين عن اضرار عملية شفط الدهون بصفةٍ خاصة.

اضرار عملية شفط الدهون

لا شك أن عملية شفط الدهون تُساعد كثيرًا في القضاء على الدهون الموضعية التي تتراكم حول البطن، وفي الفخذين والذراعين التي طالما يُحاول المرضى التخلص منها بالتمارين الرياضية أو باتباع أنظمة غذائية صحية، ومع ذلك لا يكون الأمر مُجديًا. تلك الفائدة لا يُمكن إنكارها، وبالرغم من ذلك فأنت مُعرض لمخاطر عديدة بعد عملية شفط الدهون، إذ تشمل اضرار عملية شفط الدهون ما يأتي:

  • ظهور ندبات وآثار على الجلد نتيجة الجراحة.
  • ترهل الجلد، خصوصًا في حالات ضعف مرونته (لذلك يحتاج المرضى لإجراءات إضافية لشد الترهلات بعد عملية شفط الدهون).
  • كدمات شديدة تستمر لعدة أسابيع بعد العملية.
  • مخاطر التخدير التي قد تؤدي إلى الوفاة إن لم يكن المُخدر بكمية مناسبة لحالة المريض الصحية.
  • تورم والتهاب المنطقة التي شُفطت منها الدهون، والشعور بالتنميل أو الخدران في تلك المنطقة.
  • العدوى خاصةً العدوى الجلدية عند عدم اتباع إجراءات التعقيم ونظافة الأدوات المُستخدمة.
  • وصول الدهون إلى الدورة الدموية ثم إلى القلب والرئتين مما يؤدي إلى مشاكل تنفسية وجلطات في الأوردة.
  • كذلك يُعد تلف الأعصاب أو أي عضو داخلي قريب من المنطقة المُراد شفط الدهون منها أحد اضرار عملية شفط الدهون بسبب قلة خبرة الطبيب أو سوء استخدامه للأدوات.

هل يُمكن تكرار عملية شفط الدهون؟

قد يُخذل المريض بعد عملية شفط الدهون ويحصل على نتيجة لا تُرضيه كعدم شفط الدهون الكمية التي تجعل المنطقة رشيقة، مما يجعله يُفكر في إمكانية تكرار عملية شفط الدهون مُجددًا.

هناك سبب آخر لـ تكرار عملية شفط الدهون، هو غير متعلق بنتائج العملية، فالعملية تنجح ويفقد المريض جزءًا لا بأس به من الدهون الموضعية، ومع مرور الوقت يتهيأ للمريض أنه يستطيع تناول ما يحلو له من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، ثم يُفاجأ بعودة الدهون مرةً أخرى مما يستدعي تكرار عملية شفط الدهون.

هذا يجعلنا نطرح سؤلًا هامًا: كيف يُمكننا الحفاظ على رشاقتنا بعد عملية شفط الدهون؟ الإجابة تجدها في الفقرة القادمة. لنتابع معًا!

كيف تدوم نتائج عملية شفط الدهون لمدة طويلة؟

النصيحة الأولى: لا تُفرط في تناول كميات هائلة من السعرات الحرارية، ظنًا منك أن نتائج عملية شفط الدهون دائمة. النصيحة الثانية: مارس الرياضة حتى ولو كانت رياضة بسيطة أو تمارين رياضية منزلية إن لم يكن لديك القدرة على الذهاب لصالات الجيم.

هل يستطيع المريض تجنب اضرار عملية شفط الدهون؟

ذكرنا لك سابقًا اضرار شفط الدهون، مما يجعلك تتساءل: هل هُناك طريقةٌ ما تُساعد المريض على الوقاية من اضرار عملية شفط الدهون؟

الإجابة: نعم، وسنذكر جزءًا من تلك على النحو التالي:

  • فحص الطبيب لمريضه جيدًا والتأكد من أن جميع شروط إجراء تلك العملية تنطبق عليه، كأن يكون المريض بصحة جيدة، ولا يُدخن، وأن يكون جلده مرنًا تجنبًا لأحد اضرار عملية شفط الدهون وهي ترهل الجلد.
  • عدم التهاون في أخذ تاريخ مرضي شامل للمريض وسؤاله عما إذا كان مصابًا بأي من الأمراض المُزمنة التي تؤثر في عملية تخديره وتعامل الطبيب معه في أثناء عملية شفط الدهون مثل: أمراض المناعة، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الأمراض المُزمنة.
  • اختيار طبيب أمين على صحة المرضى ويمتلك خبرة كبيرة في مجاله، فهناك بعض الأطباء يتعاملون مع العمليات والإجراءات الطبية كسلعة تجارية هدفها الربح دون النظر إلى صحة المرضى، فاختيار المريض لطبيب مناسب يجعله أقل عرضةً لـ اضرار عملية شفط الدهون.

عملية شفط الدهون بأمان مع دكتور محمد الفولي

يُرحب مركز الدكتور محمد الفولي – استشاري أول وعضو هيئة التدريس بقسم الجراحة بوحدة جراحات السمنة في كلية الطب بجامعة عين شمس – بجميع المصابين بالسمنة الموضعية لإجراء عملية شفط الدهون بدون أضرار باستخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال شفط الدهون ونحت القوام.

 

 يمكنك القراءة أيضاً فى سعر عمليات شفط الدهون

    أحدث المقالات

    القائمة