يشغل علاج السمنه المفرطه أذهان الكثيرين، خاصة بعدما لاحظوا أن الوزن الزائد يعيقهم عن الحركة بسهولة وعن القيام بالأنشطة المختلفة التي لا يجد الآخرين صعوبة في أدائها. تتضمن طرق علاج السمنة استخدام الكبسولة المبرمجة التي ساعدت مرضى السمنة على إنقاص وزنهم والوصول إلى وزن أكثر مثالية.

أهمية الحصول على علاج السمنه المفرطه

تعد السمنة المفرطة من المشاكل الصحية التي أرهقت الكثيرين، فهي بمثابة حاجز يمنعهم عن عيش الحياة العادية لأنها تسبب لهم الكثير من المشاكل سواء على المستوى الصحي أو النفسي.يساهم علاج السمنه المفرطه في التخلص من الأمراض المصاحبة لها، مثل:
  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة معدل الكوليسترول في الدم.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • العقم.
  • الأورام الخبيثة.
  • أمراض المفاصل.
تتضمن طرق علاج السمنه المفرطه إجراء العمليات الجراحية مثل عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار، ذلك إلى جانب الكبسولة المبرمجة التي تعد أحدث طرق إنقاص الوزن.يمكنك الإطلاع على عمليات جراحات السمنه بالتقسيط

الكبسولة المبرمجة لعلاج السمنه المفرطة

الكبسولة المبرمجة عبارة عن بالون طبي مضغوط مصنوع على هيئة كبسولة صغيرة الحجم موصلة بقسطرة، وتعمل هذه الكبسولة بعد دخولها المعدة، فتنتفخ الكبسولة ويزيد حجمها لتشغل جزء كبير من المعدة.تُستخدم الكبسولة المبرمجة لعلاج السمنه المفرطة عن طريق:
  • منع المعدة من استيعاب كمية كبيرة من الطعام.
  • سرعة الشعور بالشبع وزيادة مدته.

المرشحون لاستعمال الكبسولة المبرمجة لعلاج السمنه المفرطة

يمكن استعمال الكبسولة المبرمجة لعلاج السمنه المفرطة طالما توافرت الشروط التالية في المريض:
  • ألا يتجاوز مؤشر كتلة الجسم 40.
  • عدم وجود حمل لدى السيدات.
  • ألا يعاني الفرد من أمراض الكبد والكلى المزمنة.
  • ألا يكون الفرد قد خضع سابقًا إلى إلى إحدى جراحات المعدة أو المريء أو الأمعاء.

هل يلزم إجراء جراحة السمنه عند استخدام الكبسولة المبرمجة؟

من المميز في الكبسولة المبرمجة عدم حاجتها الخضوع إلى خطوات جراحة السمنه المعتادة من تخدير كلي وصناعة شقوق وغيره. تدخل الكبسولة المعدة عن طريق بلعها بالفم مباشرة، وهو ما يحمي العميل من مضاعفات الجراحات المحتملة، ومشاكل التخدير.إن كان بلع البالون صعبًا على المريض، فإن الطبيب يلجأ إلى تخديره ومن ثم استعمال منظار صغير لإدخال البالون.عندما يصل البالون إلى المعدة فإن الطبيب يبدأ في تعبئته بمحلول ملحي أو خليط معين من الغازات حتى يكبر في الحجم ويشغل معظم مساحة المعدة، وبهذه الطريقة يشعر المريض بالشبع في وقت قصير ولمدة طويلة.في الفقرات التالية نتعرف على الأماكن التي يمكن الخضوع فيها إلى عملية البالونة للتخسيس في مصر أهم الفروقات بين الكبسولة المبرمجة والخضوع إلى عملية جراحة سمنة مفرطة.

الفرق بين عملية جراحة سمنة مفرطة والكبسولة المبرمجة من حيث نسبة نزول الوزن

يساهم الخضوع إلى عملية جراحة سمنة مفرطة مثل عملية تحويل المسار وعملية التكميم في إنقاص الكثير من الوزن الزائد بنسبة تقدر ما بين 60 إلى 70 بالمئة خلال السنة الأولى، بينما تساهم الكبسولة المبرمجة في إنقاص ما بين 20 إلى 40 بالمئة من الوزن الزائد خلال الستة أشهر التي تقضيها في المعدة.

هل يمكن الخضوع إلى عملية البالونة للتخسيس في مصر؟

يمكنك الآن الخضوع إلى عملية البالونة للتخسيس في مصر عبر التواصل مع عيادة دكتور محمد الفولي -استشاري جراحات السمنة والمناظير ونحت القوام- على الأرقام التالية: 

    Add Your Comment