المقالات

الحل النهائي لعلاج مرض السكر نهائيا

علاج مرض السكر نهائيا

جميع الناس تعاني من أمراض مختلفة بسبب عادات خاطئة أو وراثية أو بسبب ضغوطات نفسية، ومن بين هذه الأمراض، مرض السكر والذي يعاني منه أغلب المرضى، وهي أكثر الأمراض المزمنة انتشارا على مستوى العالم العربي، ومرض السكر يؤدي إلى العديد من المضاعفات التي تؤثر على حياه المريض، وخصوصاً إذا كان مريض السكر يعاني أيضاً من السمنة المفرطة، ولكن هنا السؤال

هل يوجد علاج لمرض السكر أم لا؟

مرض السكر من أكثر الأمراض المزمنة التي تصيب الإنسان، وقد لا يوجد له علاج نهائي للتخلص منه، ولكن البحث العلمي والطب لا يتوقف عن البحث ووجود حلول.

وبالفعل ظهرت العديد من الأبحاث العلمية في معرفة علاج مرض السكر خاصةً عند إجراء بعض جراحات السمنة وملاحظة انخفاض معدل السكر في الدم، ومع استمرار الأبحاث والدراسات العلمية تم التوصل إلى علاج مرض السكر.

ما هي أسباب مرض السكر؟

  • العادات الغذائية الخاطئة، وخاصة الأطعمة المشبعة بالدهون.
  • عدم ممارسة الرياضة وعدم ظبط كميات الحلوى والنشويات.
  • السمنة الوراثية وهي من أكثر الأسباب التي تعرض صاحبها لمرض السكر.
  • قد يكون مرض السكر إحدى مضاعفات مرض السمنة.

هل هناك علاج لمرض السكر نهائياً

مرض السكر من الأمراض التي تتأثر بالطعام، بمعنى أنك إذا تناولت طعام صحي، ولم يزيد وزنك فيمكن أن يتم ضبط وتعديل نسبة السكر في الدم، بمعنى أنك إذا فقدت بعض من الوزن الزائد ومارست الرياضة فسوف تتعدل نسبة السكر في الدم، وحالياً قد يتم الاعتماد على عمليات تحويل المسار المصغر (عملية الأوميجالوب)، وتعتبر من أفضل الجراحات التي تتم عن طريق المنظار والتي تساعد على القضاء على داء السكري من النوع الثاني بنسبة 90%.

كيف يمكن لعملية تحويل المسار أن تقضي على مرض السكر؟

عملية تحويل المسار المصغر للمعدة هي إحدى جراحات السمنة والسكر، وهي يمكنها علاج مرض السكر من النوع الثاني،

وتتم عملية تحويل المسار المصغر للمعدة بقص جزء من المعدة وتصغيرها، وتوصيل المعدة بالأمعاء على بعد معين بين المعدة والأمعاء،

ويتم تحديد حجم المعدة، وطول الأمعاء بين المعدة والأمعاء حسب حالة المريض، ووزنه ومدى إصابته بمرض السكر، مما ينتج عنه تقليل كمية الطعام المتناولة بالإضافة إلى تقليل درجة امتصاص الجسم للطعام،

وبالتالى فإن الإمعاء الدقيقة تمتص 70% فقط من الطعام ولن تمتص الدهون وبالتالى فهذا يساعد على علاج مرض السكر بنسبة تصل ل 90%، كما تعطي المريض شعور بالامتلاء والشبع بشكل أسرع.

كيف أثبتت عمليات تحويل المسار أو الأوميجالوب في علاج مرض السكر في الدم؟

العديد من الأطباء الذين قاموا بإجراء عملية تحويل المسار قد لاحظوا  انضباط معدل السكر في الدم بعد إجراء العملية مباشرة ومع الأبحاث العلمية والدراسات الحديثة وُجد أن نسبة الشفاء تصل إلى 95% من مرض السكر من النوع الثاني.

 

وذلك عندما لاحظوا أيضاً أن بعد عملية تحويل المسار المصغر أو الأوميجالوب أن البنكرياس أصبح لديه نسبة من النشاط أضعاف مضاعفة، وبالتالي انضباط نسبة السكر في الدم وعودته إلى النسبة الطبيعية، وهذا ما يجعل عملية التحويل المصغر للمعدة علاج مرض السكر من النوع الثاني.

 

أما أصحاب السكر من النوع الأول بعد إجراء عملية التحويل المصغر للمعدة لعلاج مرض السكر يتم تحسين نسبة السكر في الدم بحيث تصل إلى 75%، ولا يمكن وصولها إلى نسبة 100% لأن السبب في السكر من النوع الأول يكون عادة سكر وراثي.

 

هل هناك عمليات أخرى لعلاج مرض السكر؟

يمكن أيضاً لجراحات أخرى مثل تكميم المعدة، وعمليات الساسي أن تحسن من معدلات السكر في الدم، وذلك بسبب قلة الطعام وانخفاض الوزن، وأيضاً يتم علاج الضغط والكوليسترول وارتجاع المرئ والعديد من الأمراض الناتجة عن السمنة.

 

هل يمكن لأي جراح سمنة إجراء جراحات السمنة لعلاج مرض السكر؟

عندما نتحدث عن جراحات السمنة لابد لك من اختيار الطبيب المتمكن الذي يملك الخبرة في إجراء العملية بطريقة صحيحة حتى تحصل على علاج لمرض السكر مع فقدان الوزن الزائد بدون أي مضاعفات أو الرجوع للوزن الزائد أو السكر مرة أخرى.

 

وعليك أيضاً أن تتعرف على أفضل الوسائل لعلاج مرض السكر نهائياً، فإذا كنت من مرضى السكر وتحلم بالتخلص من الأنسولين، وعدم التعرض للحقن مرة أخرى فما عليك سوى اتخاذ القرار حتى تعيش حياتك بسلام، وتبتعد عن جميع المضاعفات، ومن أمهر الأطباء الذين قد يساعدونك على التخلص من الوزن الزائد والسكر أيضاً، دكتور محمد الفولي استشاري جراحات السمنة والمناظير.

وبذلك قد تحدثنا عن جميع التفاصيل لعلاج مرض السكر نهائيا لأن صحتك تهمنا

    أحدث المقالات

    القائمة