المقالات

عملية تحويل المسار. لخسارة 80% من وزنك

عملية تحويل المسار

ما هي عملية تحويل المسار؟

تحويل المسار من أكثر الجراحات فعاليةَ في إنقاص الوزن الزائد والتخلص من السمنة، فهي جراحة آمنة، تتمثل هذه العملية بتقليل حجم المعدة وتشكيل مسار جانبي جزئي من الأمعاء الدقيقة للحد من تناول الطعام بشراهة، فهي تعطي المريض شعور بالامتلاء والشبع بشكل أسرع.

وتتم عن طريق منظار جراحي وعمل 4 شقوق صغيرة في البطن وقص المعدة أو تدبيسها باستخدام دباسات جراحية أمريكية عالية المستوى على طول الجزء العلوي من المعدة وتغيير مسار الأمعاء.

مما ينتج عنه تقليل كمية الطعام المتناولة بالإضافة إلى تقليل درجة امتصاص الجسم للطعام وبالتالى فان الإمعاء الدقيقة تمتص 70% فقط من الطعام ولن تمتص الدهون وبالتالى فهذا يساعد على علاج مرض السكر بنسبة تصل ل 90% وارتجاع المرئ.

هل عملية تحويل مسار المعدة علاج فعال لمرض السكري؟

ينصح أطباء السمنة وعلى رأسهم د. محمد الفولي في حالة الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة مثل النوع الثاني من داء السكري وخاصة إذا لم تستطع الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة إنقاص الوزن وخفض مستويات السكر في الدم. بإجراء عملية تحويل المسار، لامتلاكها القدرة على علاج داء السكرى بإعادة معدلات السكر في الدم إلى معدلاته الطبيعية والشفاء منه بنسبة 90%.

ما هي أنواع عملية تحويل المسار؟

تحويل مسار المعدة الكلاسيكي

تتم عملية تحويل المسار الكلاسيكي بالمنظار، وسابقا كان يتم الاعتماد عليها فقط من تحويل المسار في البداية، لكن الآن ظهرت أنواع أخرى تعتبر بمثابة بديل أفضل لتحويل المسار الكلاسيكي.

تحويل مسار المعدة المصغر أو الأوميجالوب

معظم عمليات تحويل مسار المعدة حاليًا تعتمد على هذا النوع؛ لأن إجرائه أسرع  وله نفس التأثير، وتتم بالمنظار من خلال 4 شقوق صغيرة.

  • وهناك شروط معينة يجب توافرها في المريض لكي تناسبه عملية التحويل

إن عملية تحويل مسار المعدة المصغر أو الأوميجالوب تصلح لنسبة كبيرة من مرضى السمنة والسكر ولكن هناك بعض الشروط وهي:

أن يكون المريض من محبي الحلوى، والمشروبات الغازية، والسكريات بشكل عام.

ويمكن إجرائها لمن لا يحب الحلوى إذا كان الهدف منها القضاء على السكر وليس السمنة

أن يكون المريض من مرضى السكر سواء من النوع الأول أو الثاني.

ما هي مميزات عملية تحويل المسار؟

  • فعاليتها وقدراتها الفائقة لفقدان الوزن.
  • إقامة فى المستشفى لمدة يوم واحد.
  • تعتبر علاجًا فعالاً لمرضى السكري من النوع الثاني وارتجاع المريء.
  • شعور بالألم أقل من الجراحة المفتوحة لأنها تتم بالمنظار.
  • فترة نقاهة قصيرة فيمكن العودة لممارسة الحياة الطبيعية بعد عدة أيام.
  • تعد عملية تجميلية.

قبل إجراء العملية يجب على المريض أن يفعل الأتي؟

1- استشارة الطبيب مع المريض في جلسة يعرف فيها جميع المعلومات عن المريض من حيث: عاداته الغذائية وإذا كان لديه مشاكل صحية، حتى يستطيع الطبيب تحديد العملية المناسبة وطريقة إجرائها، كما يتعرف المريض على الأمور التي يجب عليه الالتزام بها قبل العملية

2- يجب على المريض أن يمتنع عن التدخين قبل العملية إذا كان من المدخنين.

3- تناول طعام صحي، والحفاظ على تناول نسبة كبيرة من البروتين

4- إجراء بعض الفحوصات التي يوصي بها طبيبط قبل العملية.

5- صيام اليوم السابق للعملية.

بعد عملية تحويل المسار المصغر

بعد عملية التحويل المسار المصغر أو الأوميجالوب يجب أن يلتزم المريض بتناول الطعام طبقاً للنظام الغذائي الذي يفرضه الطبيب لمدة شهر واحد، وبعد ذلك يستطيع المريض تناول ما يريد تدريجياً.

على المريض ألا يتناول أكثر من اللازم، ولا يكثر من الماء أثناء الطعام حتى لا تتعب المعدة أو تشعر بالضغط.

يجب علي المريض تناول الفيتامينات التي يوصي بها الطبيب وحسب الفترة التي يحددها طبيبه أيضاً.

 

وهناك سؤال مستمر لدى مريض السكر.. ما الأنسب لحالته التكميم أم التحويل المصغر ؟

تعد عملية تحويل مسار المعدة المصغر أو الأوميجالوب هي العملية الأفضل لعلاج مرض السكر، كما أن لها قدرة في القضاء على السمنة، أما عملية تكميم المعدة فهي العملية الأفضل في علاج ولها قدرة على تحسن مستوى السكر في الدم السمنة والقدرة على الشفاء من أمراض الضغط والقلب والكوليسترول.

 

هل سأحتاج إلى تناول الفيتامين مدى الحياه بعد العملية ؟

بعد إجراء عملية التحويل المصغر يجب على المريض تناول الفيتامين لمدة 6 أشهر، وبعد تلك الفترة عليه استشارة الطبيب ويتم إجراء بعض الفحوصات للاطمئنان على نسبة الفيتامين في الجسم فإذا كانت النتائج جيدة فيمكنه التوقف عن عنه في الحال، وأما إذا كان المريض ما زال لديه نقص في الفيتامين فسوف يتناوله وأيضاً عليه استشارة طبيبه الخاص.

هل هناك شروط للطبيب الذي يقوم بإجراء عملية تحويل المسار؟

عملية تحويل المسار المصغر من العمليات السهلة والآمنة ولكنها أيضاً تحتاج للدقة بشكل كبير،

لذا يجب أن يقوم بها طبيب متميز لديه الكثير من الخبرة ولابد أن يشترط فيه الصفات الأتية:

  1. لديه تاريخ طبي متميز.
  2. أن يكون لديه العديد من التجارب الناجحة في جراحات السمنة.
  3. أن يستخدم أفضل وأحدث التقنيات في الجراحات الخاصة به.

ومن بين هؤلاء الأطباء الدكتور محمد الفولي مدرس واستشاري جراحات السمنة والمناظير بكليات طب جامعة عين شمس. وأيضاً دكتوراه مناظير وجراحات السمنة والسكر. وصاحب أقوي مبادرة حقيقية للقضاء على السمنة والسكر في مصر. مبادرة #حياة صح.

 

يمكنك التخلص من السمنة والسكر في وقت واحد، والآن عليك إتخاذ القرار بعد معرفة هذه المعلومات.

    أحدث المقالات

    القائمة