ما هي عملية الساسي

تهدف جميع أنواع جراحات السمنة إلى إنقاص الوزن الزائد وعلاج الأمراض المصاحبة للسمنة، ومن بين تلك الجراحات عملية الساسي التي انتشرت حديثًا وذاع صيتها بعدما استطاعت مساعدة الكثيرين على التخلص من السمنة. فما هي عملية الساسي؟ وما المميزات التي تمنحها للمرضى غير إنقاص الوزن؟

ما هي عملية الساسي؟

يوضح الطبيب عند إجابة المرضى على سؤالهم: ” ما هي عملية الساسي؟” بأنها عملية تجمع بين أشهر جراحتين لعلاج السمنة وهما عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار، وفي هذه الحالة يستفيد الفرد من كلًا من مميزات عملية تكميم المعدة وعملية تحويل المسار ويخسر الكثير من الوزن في فترة قصيرة، كما يتمكن من تجاوز عيوبهما.

يسمي البعض عملية الساسي بـ “عملية التقسيم الثنائي”، ويرجع سبب تلك التسمية إلى تكوين مسارين لحركة الطعام بدلًا من مسار الطعام الواحد، بالتالي يقل امتصاص العناصر الغذائية بعد العملية دون أن يسبب للفرد أعراض جانبية غير مرغوبة.

المرشحين للخضوع إلى عملية الساسي

بعدما قدمنا إجابة مختصرة على سؤال “ما هي عملية الساسي؟”، علينا الآن توضيح أفضل المرشحين للعملية!
يُسمح لجميع مرض السمنة بالخضوع إلى عملية الساسي لخسارة الوزن الزائد والوصول إلى وزن مثالي يساعدهم في القيام بأنشطتهم اليومية بكل سهولة، ومع ذلك يُفضل أن تتواجد الشروط التالية في المريض حتى يحصل على أفضل نتيجة بعد العملية:

  • أن يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 40 فيما أكثر.

  • أن يكون المريض مصابُا بأحد الأمراض المذكورة سابقًا.

  • أن يتراوح عمر المريض ما بين 18 إلى 65 عامًا.

  • ألا يكون المريض قد خضع سابقًا إلى أحد العمليات الجراحية في البطن.

الهدف من إجراء عملية الساسي

لا يقتصر سبب الخضوع إلى عملية الساسي على الرغبة في إنقاص الوزن فقط، لكنها تُجرى أيضًا للتخلص من الأمراض المصاحبة للسمنة المفرطة مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.

  • مرض السكري من النوع الثاني.

  • الارتجاع المعدي المريئي.

  • التقلب السريع في المزاج.

  • أمراض العظام والمفاصل.

نصائح قبل الخضوع إلى عملية الساسي

ينبغي على المريض قبل الخضوع إلى العملية اختيار جراح متمرس ذو خبرة كبيرة من خلال الاطلاع على آراء عملاءه والاستماع إلى تجارب المرضى السابقين. ولضمان عدم حدوث أي مضاعفات صحية أثناء العملية أو بعدها، يطلب الطبيب خضوع الفرد إلى بعض الفحوصات مثل:

  • صورة الدم الكاملة.

  • قياس وظائف الكبد والكلى.

  • قياس وظائف الغدة الدرقية والكظرية.

  • عمل أشعة سينية على البطن والمرارة.

بالإضافة إلى ما سبق، يُفضل أن يتناول المريض الطعام منخفض السعرات وأن يبتعد عن المشروبات الغازية والحلويات والأغذية المليئة بالدهون قبل 3 أيام من العملية على الأقل، أما في اليوم السابق للعملية فينبغي عليه الصيام تمامًا عن الأكل.

خطوات عملية الساسي

يجري الطبيب عملية الساسي عبر تطبيق الخطوتين التاليتين بعد تخدير المريض:

الخطوة الأولى: إجراء خطوات عملية تكميم المعدة بالمنظار عبر استئصال 80 بالمئة من حجم المعدة بحيث يبقى جزء صغير فقط يكفي لتناول القليل من الطعام، وهو ما يزيد من سرعة شعور المريض بالشبع.

الخطوة الثانية: تتضمن تحويل مسار الطعام بعيدًا عن المسار التقليدي من خلال ربط الجزء المتبقي من المعدة بنهاية الأمعاء الدقيقة بحيث يمر منها حوالي 70 بالمئة من الطعام، أما باقي الطعام فيمر من خلال المسار الذي يصل بين المعدة ومقدمة الأمعاء.

بعد إجراء كلتا الخطوتين، يقل إفراز هرمون الجوع كما يضعف امتصاص العناصر الغذائية مما يدفع الجسم إلى خسارة الوزن بعد مرور بعض الوقت.

مميزات عملية الساسي

تمنح عملية الساسي العديد من المزايا لمريض السمنة من أهمها:

  • خسارة ما يقارب من 80 بالمئة من الوزن الزائد خلال السنة الأولى التالية للعملية خاصة عندما يتبع تعليمات الطبيب.

  • لا تستغرق العملية أكثر من ساعة، كما يمكن مغادرة المستشفى بعد الانتهاء منها في نفس اليوم.

  • تُجرى العملية باستخدام المنظار بالتالي لا يصاب المريض بالمضاعفات الخاصة بالعمليات الجراحية المفتوحة.

  • الشعور بالشبع خلال وقت قصير.

  • يلاحظ مرضى السمنة تحسنًا ملحوظًا في الحالة الصحية نتيجة انخفاض مستوى السكر والكوليسترول في الجسم وعودة الضغط إلى معدله الطبيعي.

  • لا يحتاج المريض إلى تناول المكملات الغذائية لفترات طويلة بعد العملية.

  • سرعة العودة إلى روتين الحياة بعد العملية.

عيوب عملية الساسي

بالرغم من المزايا التي تقدمها عملية الساسي إلا أنها تمتلك أيضًا بعض العيوب، مثل:

  • احتمالية حدوث نزيف دموي.

  • الإصابة برد فعل تحسسي ضد مواد التخدير.

  • الإصابة بعدوى بكتيرية.

  • تسرب محتوى المعدة لخارجها من خلال جرح العملية.

يمكن للمريض تلافي عيوب عملية الساسي عند اختيار طبيب خبير ومهارة عالية في إجراء هذا النوع من العمليات.

النظام الغذائي المتبع بعد عملية الساسي

لضمان نجاح العملية، ينبغي على المريض اتباع النصائح التالية المتعلقة بالنظام الغذائي:

  • الحرص على تناول الأطعمة منخفضة السعرات والخفيفة مثل الشوربة.

  • تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل الصحية كالحليب الخالي من الدسم والعصائر.

  • تجنب تناول الكثير من الطعام في وجبة الواحدة وبدلًا من ذلك يمكنك تقسيمها على عدة وجبات في اليوم.

  • احذر من شرب الماء وسط الأكل لتجنب الإصابة بعسر الهضم.

  • ابتعد عن المشروبات الغازية والاطعمة المليئة بالدهون والسعرات الحرارية العالية.

سعر عملية الساسي

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على سعر عملية الساسي، ومن بين تلك العوامل:

  • مكان إجراء العملية.

  • جودة الأدوات المستخدمة في إجراء العملية.

  • خبرة ومهارة الطبيب المنفذ للعملية.

  • تجهيزات غرفة العمليات.

بعدما أجبنا على سؤال “ما هي عملية الساسي؟” وذكرنا بعضًا من مميزاتها وعيوبها، يمكنكم حجز موعد مع دكتور محمد الفولي – استشاري جراحات السمنة والمناظير ونحت القوام – من خلال التواصل على الأرقام الموضحة في الموقع لمعرفة المزيد عن عمليات علاج السمنة المفرطة.