الخدمات

التكميم المقوي

مشكلة السمنة المفرطة ليست مشكلة جمالية فقط كما يعتبرها بعض الأشخاص ولكنها مشكلة تؤثر على الصحة العامة وقد تؤدي إلى أمراض ومضاعفات خطيرة ما لم يتم علاجها، فالسمنة قد تتسبب في الإصابة بداء السكري الذي يؤثر على مختلف أعضاء الجسم إذا لم يتم ضبطه، إضافة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول الذي يؤثر على صحة القلب والشرايين، ذلك إلى جانب ارتفاع ضغط الدم والجلطات وغيرها من الأمراض الخطيرة.

ومع زيادة الوعي بأضرار السمنة والتقدم الطبي، ظهرت في العقود الأخيرة عمليات السمنة مثل عملية تكميم المعدة في مصر وتحويل مسار المعدة، ومع الوقت تطورت الأبحاث والتجارب السريرية وحتى توصل الأطباء إلى عملية التكميم المقوى، وهي ما يميّز مركز قوام تحت قيادة الدكتور محمد الفولي التي قللت من مضاعفات عملية التكميم العادي بشكل مذهل. اقرأ السطور التالية لمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذه العملية.

عملية تكميم المعدة في مصر

تهدف عملية تكميم المعدة بالمنظار فى مصر إلى استئصال ما يقارب من 80 بالمائة من حجم المعدة الكُلّي والحد من إفراز هرمون الجوع، وبالتالي الحد من كمية الطعام المرغوب بتناولها وفقدان الوزن تدريجيًا مع مرور الوقت.
ساعدت عملية تكميم المعدة على الوقاية من الأمراض المصاحبة للسمنة، ومع ذلك فقد عانى بعض الأشخاص ممن خضعوا لها من بعض المضاعفات مثل ارتجاع المرئ والتسريب ومن هنا ظهرت تقنية التكميم المقوى التي أثبتت جدارتها في تفادي مضاعفات عملية التكميم التقليدية وخصوصًا التسريب.

ما هي تقنية التكميم المقوى؟

يوضح الدكتور محمد الفولي أفضل دكتور تكميم فى مصر  أنه بعد استئصال المعدة وإجراء عملية التكميم العادية، فإنه في نفس العملية يتم تثبيت جدار المعدة بمنديل البطن عن طريق تقنية V-LOC system وهي أحدث تقنيات الخيوط الجراحية المتطورة في العالم إلى الآن.
تهدف تلك التقنية إلى زيادة نسبة الأمان في العملية عن طريق إحكام غلق المعدة كي لا يتم الاعتماد على الدباسات فقط، الأمر الذي يضمن تقليل المضاعفات كالتسريب والنزيف والقيء والسيولة كما تساعد على فرد المعدة وبالتالي نزول الأكل والشرب بطريقة سلسة بدون أي التواءات.
يُعَد مركز قوام من أوائل المراكز التي نشرت تلك التقنية وقد أُجريَت على أكثر من 1000 حالة، ويؤكد الدكتور محمد الفولي ارتفاع معدل نجاح العملية وقدرتها على الحد من مُعظم الأعراض الجانبية المحتملة لجراحات السمنة.

عملية تكميم المعدة المقوى ومشكلة التسريب

تعتبر مشكلة التسريب إحدى مضاعفات عملية تكميم المعدة المقوى التي تمثل مصدرًا كبيرًا للخوف من جانب المرضى المقبلين على العملية على الرغم من ندرة حدوثها، ويوضح الدكتور محمد الفولي سبب المشكلة وهو انعدام التئام جزء من المعدة بعد عملية التكميم مما ينتج عنه تسرّب أجزاء من الطعام أو السوائل والعصارات الهاضمة خارج المعدة إلى منطقة البطن. تختلف أعراض التسريب من شخص لآخر وتتضمن:
ألم في منطقة البطن.

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الغثيان والقيء.
  • رعشة.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • ضيق التنفس.

يؤكد الدكتور الفولي أن التسريب لم يعد يمثل مشكلة كبيرة وذلك لتطور تقنيات إجراء عمليات تكميم المعدة كما هو الحال في التكميم المقوى التي تهدف في الأساس إلى تفادي تلك المشكلة تمامًا نظرًا لاعتمادها على إحكام غلق المعدة.

مميزات التكميم المقوى

ساعدت على التئام المعدة بعد العملية نظرًا لاحتواء منديل البطن على شعيرات دموية تُغذّي المعدة وتساعد على تسريع الشفاء.
تقليل الضغط على المعدة.

في مركز قوام نوفر أحدث التقنيات الآمنة في عملية تكميم المعدة بالمنظار فى مصر التي تضمن عدم حدوث مضاعفات تمامًا وحققت نتائج مدهشة كما نوفر المتابعة بعد العملية ووصف النظام الغذائي المناسب، اتصل بنا من خلال وسائل التواصل في الموقع للحجز والحصول على المزيد من المعلومات.

لمعلومات أكثر

إتصل بنا لحجز موعد الإن

 الخدمات الأخري

Fill out this field
Fill out this field
Fill out this field
Select an option
Fill out this field
القائمة