الخدمات

شد الترهلات

ينزعج الرجال والنساء على حد السواء من ترهلات البطن والزوائد الجلدية التي توحي بزيادة الوزن والتقدم في العمر، لذا يسعى الجميع إلى التخلص من هذه الترهلات بشتى الطرق، سواء كانت تلك الطرق جراحية أو غير جراحية.. وفي هذا المقال؛ نوضح أبرز الوسائل المستخدمة في شد الترهلات عمومًا، و شد ترهلات البطن خصوصًا.

لماذا يحتاج البعض إلى شد الترهلات الموجودة في مناطق الجسم المختلفة؟

تظهر الحاجة إلى شد الترهلات من مختلف مناطق الجسم عادةً في الحالات الآتية:

1- الخسارة الكبيرة للوزن دفعة واحدة

تظهر الترهلات عادةً بعد التخلص من الوزن الزائد بإحدى الطرق ذات النتائج السريعة، مثل: الخضوع لإحدى جراحات السمنة، حيث يصبح الجلد الزائد المتدلي أو المتعرج هو العقبة التالية للأفراد الذين يسعون إلى الحصول على الشكل المثالي لجسدهم، إذ يتسبب تراكم الدهون لفترات طويلة في تمدد الجلد بشدة، ونقص مرونته اللازمة لعودته إلى شكله الطبيعي المشدود بعد التخلص من الوزن الزائد.

2- نقص الكولاجين

ويساعد على ظهور الترهلات بكثرة أيضًا نقص الكولاجين -البروتين الموجود في الجلد- لأن نقص الكولاجين يؤدي إلى فقدان الجلد نسبة كبيرة من مرونته.. ويرجع نقص الكولاجين إلى التقدم في العمر، وقد تؤثر بعض العوامل الأخرى على نسبة الكولاجين في الجلد، مثل: التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية كثيرًا، أو التعرض إلى عوامل التلوث المختلفة كدخان السجائر، كما يؤثر سوء التغذية على نسبة الكولاجين أيضًا.

3- الحاجة إلى علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية والطبيعية

كذلك تحتاج النساء إلى تلقي شد ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية أو الطبيعية، وذلك بعد نزول الجنين وعودة البطن إلى حجمها الطبيعي، ويمكن أن تزداد الحاجة إلى  شد ترهلات البطن عند حمل أكثر من جنين كما في حالات التوائم، ويدخل عُمْر الأم ضمن العوامل المساعدة على ظهور تلك الترهلات.

4- مضاعفات الأورام وبعض الأمراض الأخرى

وتتسبب بعض الحالات المرضية في ظهور الترهلات أيضًا، مثل: أورام الغدد الليمفاوية، وخصوصًا الورم الحبيبي الذي يصيب الأنسجة الرخوة، حيث يعاني المرضى المصابون بذلك المرض من ترهل تدريجي لجلد المرفقين والركبتين، لكن لا داعي للقلق؛ إذ تعد تلك الحالة المرضية من الحالات نادرة الحدوث. أيضًا تسبب متلازمة إهلرز-دانلوس ترهل الجلد، إذ تؤثر تلك المتلازمة على عملية إنتاج كولاجين الجلد، ويظهر الجلد المترهل غالبًا في الوجه.

أبرز المناطق التي تحتاج إلى شد الترهلات

تختلف قابلية الجلد لظهور الترهلات باختلاف موقعه من الجسم، إذ تحتاج المناطق التالية إلى شد الترهلات الحادثة فيها أكثر من غيرها:

  • جفون العين.
  • منطقة الفكين.
  • أسفل الذقن، ويسمى ترهل هذه المنطقة بالذقن المزدوج.
  • منطقة الحلق/ الرقبة.
  • أعلى الذراعين.
  • منطقة البطن.

 

هل يحتاج شد الترهلات إلى جراحة تجميلية؟

لا توجد طريقة واحدة لعلاج ترهلات الجلد باختلاف درجاتها وأنواعها، بل تختلف وسائل شد الترهلات تبعًا لاختلاف العديد من العوامل المتغيرة، لكن يلجأ الأطباء في حالات الترهلات الشديدة إلى إجراء العمليات الجراحية لإزالة الجلد المتدلي أو المرتخي. علاج الترهلات يمكن تحديد الطريقة الأنسب للتخلص من الترهلات بعد تحديد عدد المناطق التي ظهرت بها الترهلات، وكمية الترهلات أو الزوائد الجلدية التي ينبغي التخلص منها.

علاج ترهلات البطن الخفيفة

يستطيع الأفراد الذين يعانون من ترهلات البطن البسيطة أو الخفيفة بعد خسارة القليل من الوزن، أو بعد الولادة؛ ممارسة التمارين الرياضية بالمنزل بهدف إزالة الترهلات، حيث تساعد تمارين رفع الأثقال وتمرينات المقاومة من شد ترهلات البطن البسيط. ويمكن أيضًا تناول بعض الأدوية التي تحتوي على الكولاجين وحمض الهياليورونيك تحت إشراف الطبيب للتخلص من الجلد المتراخي نتيجة التقدم في العمر. كذلك يمكن التخلص من بعض الترهلات في الوجه باستخدام بعض أنواع الكريمات ومستحضرات التجميل، التي تحتوي على مادة الريتينول، للتخلص من الجلد المترهل في الوجه، وخصوصًا حول العين.

علاج الترهلات المتوسطة

تحتاج الترهلات المتوسطة إلى اللجوء إلى عيادات أطباء التجميل المتخصصين للخضوع إلى بعض الإجراءات باستخدام بعض الأجهزة المتطورة، مثل: جهاز الفيزر وجهاز جي بلازما ، وغيرهما، ومن الممكن الاستعانة بإحدى الوسائل التالية في شد الترهلات أيضًا: شد الترهلات بالليزر: حيث يستخدم الطبيب أنواعًا مختلفة من الليزر لتحفيز إنتاج الكولاجين وتحسين ملمس الجلد، ويلمس المريض نتائج جيدة بعد إجراء عدة جلسات متتالية لمنطقتي أعلى الذراعين وفي منطقة البطن, يمكنك مشاهدة حالات شد الذراعين و شد ترهلات البطن من هنا التقشير بالليزر: وتعد تلك الوسيلة من أكثر وسائل شد الترهلات فاعلية، حيث تزيل أشعة الليزر الطبقات العلوية من الجلد بعد رفع درجة حرارة الطبقات السفلية. استخدام الموجات الفوق صوتية: حيث تساعد الموجات فوق الصوتية على تسخين الطبقات السفلية لتحفيز إنتاج الكولاجين والتخلص من الجلد المترهل، ويمكن رؤية نتائج الموجات الفوق صوتية بعد بضعة أشهر أو بعد سنة.

علاج الترهلات الشديدة

وتظهر تلك الترهلات عادة عند مرضى السمنة بعد الخضوع لإحدى جراحات السمنة، حيث يحتاج الطبيب إلى إجراء عملية نحت للجسم لإزالة الجلد المترهل نهائيًا والحصول على جسم متناسق، وتترك تلك العملية الاخيرة بعض الندوب التي تستغرق من أسبوعين إلى شهر حتى تختفي. يساعد د. الفولي -المتخصص في جراحات السمنة وعمليات شد الترهلات في مختلف أجزاء الجسم- في علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية أو الطبيعية أو بعد الخسارة السريعة للوزن أو غير ذلك.. يمكنكم التواصل مع د. محمد الفولي، أو زيارته في إحدى العيادات لمعرفة أفضل وسائل شد ترهلات الجلد وما يناسبكم منها. يمكنك الاطلاع أيضاً على علاج ترهلات الفخذين وشد المؤخرة

لمعلومات أكثر

إتصل بنا لحجز موعد الإن

 الخدمات الأخري

Fill out this field
Fill out this field
Fill out this field
Select an option
Fill out this field
القائمة